• ×

08:10 مساءً , الإثنين 3 جمادي الثاني 1439 / 19 فبراير 2018

IconIconIconIconFollow Me on PinterestYouTube

تويتر” ينتفض ضد تفجير المدينة: من يقتلون أمهاتهم لن يخجلوا من نبي الله

الحدث نيوز - متابعات شهد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” موجة غضب عارمة من التفجير الذي استهدف الحوش المخصص لقوات الطوارئ المعنية بحماية المصلين بالحرم النبوي في المدينة المنورة.

ودشن المغردون، الاثنين (4 يوليو 2016)، وسمًا تحت عنوان #تفجير_المدينة_المنورة شاركوا فيه بآلاف التغريدات التي عبروا من خلالها عن آرائهم الغاضبة من الإرهاب الذي استهدف القائمين على حماية مسجد رسول الله في المدينة المنورة.

وقال إمام وخطيب المسجد الحرام السابق الدكتور سعود الشريم: “مهما فجروا وقتلوا وأفسدوا، فإن ذلكم كله لن يزيدنا إلا يقينا بأنهم هم الذين وصفهم لنا الصادق المصدوق (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان)”.

وأضاف الدكتور سلمان العودة: “أتم الله لعباده صوم شهرهم وأنزل عليهم رحمته وكفاهم شر الغلاة القساة المفجرين المتجرئين على الدماء”، بينما قال الدكتور عائض القرني: “اللهم ادفع عن بلادنا شر الأشرار، وكيد الفُجّار، واجعلها آمنة مطمئنة سلامًا رخاء يا رب العالمين”.

وقال الدكتور عبدالكريم بكار: “لم يبق لدى الدواعش حرمة لأي شيء على خطى أسلافهم من الخوارج تكفيرًا للمسلمين، واستباحة للدماء المعصومة، اللهم عليك بهم”.

وأوضح الأمير عبدالرحمن بن مساعد أن “كل محرض ومتعاطف وساكت وحتى محايد في هذه الحرب بين الحق والباطل بين الإيمان والكفر بين البر والفجور بين المؤمنين والخوارج هو عدو وجب اجتثاثه”.

وأكد الإعلامي صلاح الغيدان أن مثل هذا العمل الإرهابي: “يزيدنا ذلك إصرارًا على حب هذا البلد بقيادته الحكيمة، وشعبه الوفيّ، وإقليمه الطاهر الآمن بإذن الله”.

وقالت حليمة مظفر: “من يقتلون أمهاتهم فلن يخجلوا من نبي الله ومسجده.. الإرهابيون عقيدتهم شيطانية.. لعنة الله عليهم”.

وأشار الداعية صلاح عناد العنزي إلى المأساة التي حلّت بذوي الشهداء قائلا: “الله يقبلهم شهداء.. كان يتمنى أحدهم أن يعيّد مع أهله وأحبابه، عيدهم بإذن الله في جنات النعيم”.

ونوه الدكتور فهد الوهبي بقول عمر بن الخطاب: “(لو كنتما من أهل البلد لأوجعتكما، ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله).. فكيف بمن فجر فيه”.

وقال مستشار رئيس الوزراء التركي طه كنيتش: “إذا لم تَطِبْ في طيبةٍ عند طيّبٍ به طيبة طابتْ فأين تطيبُ.. اللهم احفظ المدينة وأهلها الطيبين”.

وكان انتحاريّ فجّر نفسه في وقت سابق من مساء اليوم الاثنين بالحوش المخصص لقوات الطوارئ المعنية بحماية المصلين بالحرم النبوي بالمدينة المنورة.

وبحسب المعلومات التي وردت لـ”عاجل”، فقد استُشهد اثنان من قوات الطوارئ، كما هلك منفذ العملية.

وقال شهود عيان إن التفجير الإرهابي وقع مع رفع المؤذن أذانَ صلاة المغرب.

وفي الوقت الذي شهدت فيه المنطقة حضورًا أمنيًّا مكثفًا سارت الحركة سيرًا طبيعيًّا في باحة الحرم النبوي.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحدث نيوز  383

شاركنا بنشر الموضوع على مواقع تواصلك الاجتماعية




المقالات

ياسر صالح البهيجان

بواسطة: ياسر صالح البهيجان
التاريخ: 08-26-1437 03:01 صباحًا
محمد معروف الشيباني

بواسطة: محمد معروف الشيباني
التاريخ: 07-07-1437 03:35 صباحًا
بقلم - خديجة السعيد

بواسطة: بقلم - خديجة السعيد
التاريخ: 05-29-1437 01:18 صباحًا
وجدان الاحمري

بواسطة: وجدان الاحمري
التاريخ: 05-16-1437 05:55 صباحًا
أ.مريم محمد الوادعي

بواسطة: أ.مريم محمد الوادعي
التاريخ: 05-16-1437 05:50 صباحًا

الأخبار الأكثر مشاهدةً

أرسل خبر




تابعنا على تويتر