• ×

07:57 مساءً , الإثنين 3 جمادي الثاني 1439 / 19 فبراير 2018

IconIconIconIconFollow Me on PinterestYouTube

واشنطن ترفع السرية عن الملف “17” لمنفذي هجمات سبتمبر

الحدث نيوز - متابعات قالت وكالة “الأسوشيتدبرس” إنه وسط الجلبة المستمرة منذ ما يقرب من عام للكشف عن 28 صفحة سرية تتعلق بتحقيق الكونجرس في هجمات 11 سبتمبر، رفعت الحكومة الأمريكية السرية بهدوء عن تقرير غير معروف يشمل أكثر 13 شخصًا تم التحقيق معهم لصلات محتملة بمنفذي هجمات سبتمبر.

وأضافت الوكالة الأمريكية، الاثنين (4 يوليو 2016)، أن الوثيقة المعروفة باسم “ملف 17” تقدم أدلةً على ما قد يكون في الصفحات المفقودة من تقرير حول هجمات سبتمبر.

وقال السيناتور الديمقراطي السابق بوب جراهام من فلوريدا، الرئيس المشارك للجنة التحقيق في الكونجرس، إن الكثير من المعلومات التي يعتمد عليها الملف 17 مكتوبة على أساس ما هو متاح في الـ28 صفحة. زاعمًا أن الخاطفين الذين نفذوا هجمات سبتمبر تلقوا دعمًا من سعوديين بينما كانوا في الولايات المتحدة.

واستشهدت الوكالة بالنفي القاطع لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير، لمزاعم التواطؤ السعودي، حيث قال للصحفيين في واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر الجاري إنه “لا يوجد أي دليل على هذه المزاعم”.

والغريب في الأمر أن الجدل المحتدم في الولايات المتحدة على محاولة الزج باسم المملكة في القضية منذ عدة سنوات لم يهدأ، رغم أنه لم يثبت حتى الآن، ولم يقدم الجانب الأمريكي ومن يثيرون الأمر من وقت لآخر أي دليل مادي يثبت مزاعمهم.

وكان آخر رد رسمي أمريكي على هذه المزاعم، هو ما أكده رئيس وكالة المخابرات المركزية” سي آي إيه” جون برينان الذي قال إن اللجنة المعنية بجمع البيانات توصلت إلى استنتاج قاطع بأنه ليست هناك أدلة على أن الحكومة السعودية أو أحد ممثليها الرسميين قدموا مساعدات مالية لتنظيم القاعدة”.

المثير في الأمر، أن ثلاثة أسماء لشخصيات سعودية وردت أسماؤهم في الملف 17 الذي تم الكشف عنه، خلص إلى أنه ليس هناك دليل ضدهم، وأن التحقيقات معهم لم تسفر عن أدلة مادية تُدين أيًّا منهم، كما سيرد تفاصيل التحقيقات معهم في هذا التقرير.

وكان الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش صنّف جزءًا من الوثائق (28 صفحة) على أنها سرية لحماية مصادر استخباراتية وأساليب استخدمها المحققون الأمريكية في استجواب المشتبه بهم، وفقًا للأسوشيتدبرس.

وقبل عامين، وتحت ضغط من عائلات القتلى والجرحى في هجمات 11 سبتمبر وغيرها، أمر الرئيس باراك أوباما بمراجعة رفع السرية عن الـ28 صفحة، ومن غير الواضح متى قد يتم الإفراج عن جميع أو بعض هذه الوثائق.

وقالت الوكالة: “إن ملف 17، كشف لأول مرة على موقع (28pages.org)، وهو موقع حقوقي، وشمل أسماء بعض الشخصيات التي كان “الخاطفون” على اتصال بهم في الولايات المتحدة قبل الهجمات”.

ومن الشخصيات السعودية التي وردت أسماؤها في التقرير:

(ف. ث):

إمام مسجد بكلفر سيتي، في كاليفورنيا، وكان الاتهام بأنه قدم مساعدة لاثنين من الخاطفين بعد وصولهم لوس أنجلوس.

ونفى إمام المسجد في التحقيقات أنه قدم مساعدة للخاطفين المزعومين. ووفقًا للوثائق التي كشفها ملف الـ17، فإن لجنة 9/11 أكدت أنه على الرغم من الأدلة الظرفية “لم نعثر على دليل يؤكد أن إمام المسجد قدم المساعدة لهذين الشخصين المشتبه في أنهم ضمن خاطفي الطائرات”.

(ع. ب):

مواطن سعودي تم التحقيق معه لاتهامه بأنه ساعد خاطفين اثنين في ولاية كاليفورنيا. وقال المواطن للمحققين إنه ورجل آخر ساعد رجلين في لوس أنجلوس كانت لديهما مشكلات في التأشيرات وفي الإقامة بسان دييجو، وإن الموضوع كله كان يتعلق بجمع الأوراق وتوصيلها إلى القنصلية السعودية، وأنه ساعدهما في الحصول على شقة في سان دييجو.

وخلص تقرير اللجنة إلى أن المواطن قد يكون غادر الولايات المتحدة بالصدفة، وأنها ليست متأكدة من أنه قد فعل ذلك عمدًا، لكن من غير المحتمل وفقًا لخلفيته والاتصال الذي جرى معه أن يكون مرشحًا محتملا للمشاركة في عمل سري له صلة بالمتطرفين.

(أ. ب):

شخص مقرب من المواطن (ع. ب)، وعاش في مجمع سكني في نفس الشارع في سان دييجو، وكان مريدًا صريحًا لأسامة بن لادن.

وخلُص تقرير لجنة سبتمبر إلى أنه ليست هناك أدلة على أموال قام باستخدامها أو تحويلها في اتجاه أنشطة متطرفة.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحدث نيوز  324

شاركنا بنشر الموضوع على مواقع تواصلك الاجتماعية




المقالات

ياسر صالح البهيجان

بواسطة: ياسر صالح البهيجان
التاريخ: 08-26-1437 03:01 صباحًا
محمد معروف الشيباني

بواسطة: محمد معروف الشيباني
التاريخ: 07-07-1437 03:35 صباحًا
بقلم - خديجة السعيد

بواسطة: بقلم - خديجة السعيد
التاريخ: 05-29-1437 01:18 صباحًا
وجدان الاحمري

بواسطة: وجدان الاحمري
التاريخ: 05-16-1437 05:55 صباحًا
أ.مريم محمد الوادعي

بواسطة: أ.مريم محمد الوادعي
التاريخ: 05-16-1437 05:50 صباحًا

الأخبار الأكثر مشاهدةً

أرسل خبر




تابعنا على تويتر