• ×

11:56 صباحًا , الأحد 12 رمضان 1439 / 27 مايو 2018

IconIconIconIconFollow Me on PinterestYouTube

منع نقل الفسائل وراء تواضع الإنتاج

خالد الجابري (المدينة المنورة) رغم تواضع المعدل السنوي للنمو في مجال زارعة وإنتاج التمور بالمملكة بشكل عام وفي المدينة المنورة على وجه الخصوص لارتباطها بقرار منع نقل الفسائل وتداولها لسنوات في إطار الإجراءات الوقائية من انتقال سوسة النخيل، توقع رئيس الجمعية الزراعية في المدينة المنورة المهندس حمود عليثة أن تتحرك هذه النسبة بشكل معقول بعد صدور تنظيم نقل وتداول فسائل ونقائل النخيل.
وأشار عليثة أن التنظيم يتضمن فحص جميع الفسائل ونقائل النخيل قبل إجراء أي عملية والتخلص من المصاب بحشرة سوسة النخيل الحمراء بالطرق العلمية السليمة، وإجراء عملية الترصيص للفسائل ونقائل النخيل في المزرعة، ونقل فسائل النخيل بعد قلعها من المزرعة إلى موقع معاملة فسائل النخيل في سيارات محكمة الإغلاق، فيما تتم كافة الإجراءات تحت إشراف ومتابعة من المختصين بوزارة الزراعة، بالإضافة إلى إعطاء شهادات النقل والتداول مع التأكيد على خط السير والمدة والكمية للنقل والتداول.
واستعرضت وزارة الزراعة في وقت سابق آلية العمل مشيرة إلى أن تطبيق الحجر الزراعي الكامل والصارم الذي كان يمنع منعا باتا نقل وتداول الفسائل قد تسبب في إحداث بعض السلبيات ومنها المشكلة الاقتصادية للمزارعين وان الحاجه تتطلب استخدام النوع الآخر من الحجر الزراعي وهو الحجر التنظيمي الذي يسمح فيه بتداول ونقل الفسائل داخل المناطق وبينها بعد معاملتها والتأكد بشكل مضمون من خلوها من إضرار سوسة النخيل.
ويعد هذا التنظيم من بشائر استخدام الأساليب العلمية في معالجة قضايا القطاع الزراعي والشراكة الحقيقية للوزارة مع المزارعين في همومهم وتطلعاتهم، خاصة أن الزراعة أبرز المهن الاقتصادية التي مارسها سكان المدينة المنورة، حيث ارتبط تطورها بازدهار الزراعة، مستفيدة من السياسة الزراعية في المملكة واعتمادها على برامج دعم وتشجيع المنتجين والمستثمرين الزراعيين ما كان له أثره الإيجابي في تحقيق معدلات النمو المرتفعة في الناتج المحلي الزراعي.
يذكر أن الدولة تتحمل مسؤولية تنفيذ مشروعات البنية الأساسية في الزراعة (الطرق، الكهرباء، السدود، الآبار) إلى جانب منح الأراضي البور الصالحة للاستخدام الزراعي بالمجان فضلا عن خدمات البحث العلمي والإرشاد الزراعي، تزامنا مع الإعانات المالية للمنتجين والمستثمرين بالإضافة إلى توفير مصادر الائتمان الزراعي بشروط ميسرة، ما أدى إلى زيادة سنوية في أعداد النخيل بالمدينة المنورة إلى 120 ألف نخلة بزيادة 22 ألف طن زيادة في الإنتاج في الفترة من 2006 إلى 2011، فيما تضاعف في نهاية 2015 إلى 3,600,819 نخلة فيما يقترب الإنتاج السنوي من 250 ألف طن من التمور، حسب الإحصاء الزراعي للنخيل وإنتاج التمور بالمنطقة.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جمال محمد  500

شاركنا بنشر الموضوع على مواقع تواصلك الاجتماعية




سحابة الكلمات الدلالية

المقالات

ياسر صالح البهيجان

بواسطة: ياسر صالح البهيجان
التاريخ: 08-26-1437 03:01 صباحًا
محمد معروف الشيباني

بواسطة: محمد معروف الشيباني
التاريخ: 07-07-1437 03:35 صباحًا
بقلم - خديجة السعيد

بواسطة: بقلم - خديجة السعيد
التاريخ: 05-29-1437 01:18 صباحًا
وجدان الاحمري

بواسطة: وجدان الاحمري
التاريخ: 05-16-1437 05:55 صباحًا
أ.مريم محمد الوادعي

بواسطة: أ.مريم محمد الوادعي
التاريخ: 05-16-1437 05:50 صباحًا

الأخبار الأكثر مشاهدةً

أرسل خبر




تابعنا على تويتر