• ×

03:48 مساءً , الأحد 12 رمضان 1439 / 27 مايو 2018

IconIconIconIconFollow Me on PinterestYouTube

سمية الحربي

الإعلاميون بين المتن والهامش

سمية الحربي

 0  0  317
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لهامش مساحة يأنفها الأقوياء، ﻷجل ذلك يقومون بتحديد أبعادها واتجاهاتها لتكون ملجأ وسكنا للضعفاء والمستضعفين.
الأقوياء يستعمرون المتن سكنا وحياة ومنطقة نفوذ، والضعفاء محكوم عليهم منذ الأزل بالسجن المؤبد في منطقة الهامش.
بين المتن والهامش علاقة غريبة لم تكن في يوم من الأيام علاقة تكامل أو تعاون، بل كانت علاقة تبعية وخضوع.
في المتن يكتب التاريخ وترسم الجغرافيا، تعاد صياغة المفاهيم والرؤى، بما يناسب مجتمع الأقوياء ومصالحهم.
للمتن إعلامه وأعلامه وللهامش كذلك.
إعلام المتن قوي نافذ مسيطر، إعلام الهامش مهني صادق مغمور.
اﻹعلامي في المتن في الغالب شخص اكتوى بالهامش مفهوما وظرفا وعيشا، كان منتهى أمله ورجائه أن يهاجر إلى المتن، إلى الفرص، إلى الحياة الفارهة في كنف الأقوياء الذين يشكلون الحياة ومن ضمنها اﻹعلام ورموزه.
إعلامي الهامش موهوب حد الدهشة، عنده من القيم ما يجعله يفتخر بنفسه يفاخر بأعماله الإعلامية، لديه مؤهلات الإعلامي الناجح، ولكن تنقصه الفرصة، الفرصة في المتن والمتن يستعمره النافذون الأقوياء الذين يملكون من كل شيء أشياء وأشياء.
إعلامي الهامش مخير وإعلامي المتن مسير، وبين التخيير والتسيير تكمن النزاهة ويتجلى المبدأ.
إعلامي الهامش يبدع ليمتع الجماهير، إعلامي المتن يعمل ليقبض ويعيش، سقفه في الإبداع محدود برؤى وضوابط معلومة مسبقا له ولحاضنته الإعلامية، أما إعلامي الهامش فهو مبدع بلا سقف، حر بكل قيود العوز والحاجة والفاقة.
إعلامي المتن متلون متعدد المفاهيم والاتجاهات له شعاران: الأول لا تكن نفسك، والثاني كن كما يراد لك.
إعلامي الهامش شعاره كن نفسك تكن لقضيتك وقضايا مجتمعك.
الضمير والمجتمع رقيب على إعلامي الهامش، إعلامي المتن رقيبه قواعد رسمها الأقوياء لا ينبغي تجاوزها، أما الضمير عنده فهو مغيب أو في إجازة مفتوحة وبراتب كامل!كثيرة هي التناقضات والفروقات بين الإعلاميين في هاتين المنطقتين، حتى الرسالة والرؤية تختلفان باختلاف المنطقتين والظرفين.
تخيلوا معي لو قرر القوي أن يعيد رسم خارطة عالمه، ومن ضمنها حدود وأبعاد منطقتي المتن والهامش - إعلاميا - كيف سيكون حال صناع الإعلام في المنطقتين عندما تتغير أوقاتهم تبعا لتغيير خطوط الطول ودوائر العرض التي تجعلهم في مناطق زمنية جديدة تحتم عليهم ضبط ساعاتهم البيولوجية والفكرية لتكون متوافقة مع توقيت ذلك القوي الذي ما زال يحكم الآخرين ويتحكم فيهم؟ هذا يعني أن زمنهم وحسابه سيصبحان محكومين ببعدهم أو قربهم منه، ولم لا، فهو يسكن منطقة خط الطول الرئيس التي تجسد المتن تاريخا وحراكا، تأثيرا وجغرافيا.

شاركنا بنشر الموضوع على مواقع تواصلك الاجتماعية




المقالات

ياسر صالح البهيجان

بواسطة: ياسر صالح البهيجان
التاريخ: 08-26-1437 03:01 صباحًا
محمد معروف الشيباني

بواسطة: محمد معروف الشيباني
التاريخ: 07-07-1437 03:35 صباحًا
بقلم - خديجة السعيد

بواسطة: بقلم - خديجة السعيد
التاريخ: 05-29-1437 01:18 صباحًا
وجدان الاحمري

بواسطة: وجدان الاحمري
التاريخ: 05-16-1437 05:55 صباحًا
أ.مريم محمد الوادعي

بواسطة: أ.مريم محمد الوادعي
التاريخ: 05-16-1437 05:50 صباحًا

القوالب التكميلية للمقالات

أرسل خبر




تابعنا على تويتر